المثقف...والسّعاية.../ بقلم : د.سعيد موفقي

المثقف...والسّعاية.../ بقلم : د.سعيد موفقي

# خلاصة_القول : المثقف...والسّعاية... لا أحد أجبرك على تحمّل المسؤولية كي تبيح لنفسك ما يصلح وما لا يصلح... كن كما أنت...ودعك من خرافة النّخبة والشّعور باكتمال وعيك... المثقف الحقيقي هو من يثور على نفسه ويردعها عن غيّها ويكبح جماحها...ويصلح من حاله قبل أن يهتمّ بأحوال المثقفين...على قول عظيم البيان واللّغة" محمد البشير الإبراهيمي"...- رحمه الله - - شخصيا، وجدت نفسي في كثير من المناسبات، وبعد مدّة قد تبرّأت مما يقولون ومما يفعلون أيضا... الكلّ يعتقد أنّه قد امتلك الحقيقة الثّقافية ولكنّ الواقع أثبت بأنّ كثيرا من هؤلاء كان يكذب على نفسه ويراوغ غيره... المزيد

إضافة تعليق
في مدح الدنيا... كتبه/ د.حبيب مونسي

في مدح الدنيا... كتبه/ د.حبيب مونسي

في مدح الدنيا... كتبه حبيب مونسي === أي بني... إني لأعجب من الذين يذمون الدنيا، يلعنونها، يقبحون وجهها، وينشرون شرها في الآفاق، ظانين أنهم بذلك يزيلون سطوتها من القلوب والعقول. وإني لأعجب ممن لم يتفطن إلى أن هذا الذم المقيت، الذي حفلت به الكتب والأشعار، وتداولته الخطب والأذكار، قد جنى على الأمة الإسلامية أيّما جناية. فصرف الناس عن الدنيا، مثبِّطا العزائم، مخذِّلا الهمم، منفِّرا النفوس، حتى غدا شعار الناس الكفاف الكفاف. فتوقَّفت دورة الحياة وتباطأت عجلتها، وأدار القوم ظهورهم للمستقبل. ظانين أنهم بذلك يحققون الفهم الصحيح في دينهم، والهدي... المزيد

إضافة تعليق
قصيدة / لست حزينا لرحيل الأفعي / المبدع: محمد زتيلي

قصيدة / لست حزينا لرحيل الأفعي / المبدع: محمد زتيلي

قصيدة / لست حزينا لرحيل الأفعي . *** كتبت وقرئت في مهرجانات بين 1983 و 1993 السنة التي نالت الجائزة الأولي المغاربية مفدي زكريا المنظمة من الجمعية الثقافية الجاخظية للطاهر وطار. ونشرت في أعمالي الشعرية 2007 كما نشرت في مجموعة عن دار الأبمعية 2014 واليوم انشرها هنا بطلب من أصدقاء فيسبوكيين لست حزينا لرحيل الأفعى إعترافات أولى ... فجر يوم جميل من أيام الربيع، كنت عائدا من رحلة صيد بحرية، الأسماك على ظهري, ودن النبيذ الفارغ في يدي اليمنى، وحين بلغت شارعا من شوارع مدينة الطاسيلي أبصرت امرأة قادمة باتجاهي, وبدت لي حسنة المنظر رائعة الجمال، ولما... المزيد

إضافة تعليق
قراءة في كتاب

قراءة في كتاب "العنصرية كما أشرحها لابنتي" للطّاهر بن جلون، بقلم المبدع والمترجم بوداوود عميّر

عاد في الآونة الأخيرة الحديث عن العنصرية في العالم، خاصة مع الأحداث التي تشهدها أمريكا. في هذا السياق، هناك كتاب مهم ألفه سنوات التسعينيات الكاتب الفرانكو مغربي الطاهر بن جلّون. يحمل عنوان: "العنصرية كما أشرحها لابنتي". كتبه بأسلوب بسيط وحواري، حاول أن يجيب من خلاله على تساؤلات ابنته الصغيرة مريم حول موضوع العنصرية. عندما شرح لابنته معنى العنصرية، سألته ببراءتها: وهل يمكنني أنا مثلا، أن أكون عنصرية؟ أجابها: الطفل لا يولد أبدًا عنصريا، لكن أن يصبح عنصريا، محتمل جدا؛ يرتبط الأ مر بالتربية التي يتلقاها في صغره. وفي حديثه عن الطرق الكفيلة بمواجهة... المزيد

إضافة تعليق
رحلات الفرنسيين إلى وادي سُوفْ، وأعماق العرق الشرقي قراءة في كتاب بقلم: بشير خلف

رحلات الفرنسيين إلى وادي سُوفْ، وأعماق العرق الشرقي قراءة في كتاب بقلم: بشير خلف

رحلات الفرنسيين إلى وادي سُوفْ، وأعماق العرق الشرقي قراءة في كتاب بقلم: بشير خلف كان للرحالة، والمستكشفين دورٌ كبيرٌ في توطيد دعائم الاستعمار الفرنسي في الجزائر، حيث كلفتهم السلطة الفرنسية، ومؤسساتها المدنية والعسكرية باستكشاف، وقد ساعدوا السلطات الفرنسية في التوغل إلى أعماق الصحراء الجزائرية عن طريق التقارير التي كان يرسلونها، أو ينشرونها مدونين فيها مشاهداتهم الهامة عن السكان، وأصولهم، وتاريخهم، ومعيشتهم، وحدودهم مناطقهم، وطرقهم، وتجارتهم، وأولي أمرهم، واتصالاتهم مع جيرانهم في البلدان الأخرى. بعض هؤلاء تركزت رحلاتهم على الغرب... المزيد

إضافة تعليق
اللّغة الطّبيعيّة وخطاب النّص الإبداعي.../ د.سعيد موفقي

اللّغة الطّبيعيّة وخطاب النّص الإبداعي.../ د.سعيد موفقي

اللّغة الطّبيعيّة وخطاب النّص الإبداعي... الشّائع في عالم الكتابة والإبداع، عندنا خاصّة، لا معنى للّغة الطّبيعيّة في بناء نصّ سرديّ أو شعريّ أو غيرهما، فقد وجدت أنّ الكثير إن لم نقل الكل، لم تكتمل لديه طبيعة اللّغة كما أوجدها العلماء والنّحاة وغيرهم، بل هناك من لا يفرّق بين الكتابة بها سليمة والكتابة بها عليلة، ووجدت أنّ الكثير ممن يكتبون بها لا يراعون سلامتها، ويعتقدون بأنّ السّلامة مسألة عرضيّة لا تؤثّر على جوهر العمل وعمقه وخطابه، أحيانا يكتفي البعض بالمعنى وقد خانته سلامة العبارة ومبناها، يعتقد بأنّ المتلقي يمكنه أن يدرك المعى الذي... المزيد

إضافة تعليق
تسعة شهور من الجحيم ..!! نبيل عودة

تسعة شهور من الجحيم ..!! نبيل عودة

تسعة شهور من الجحيم ..!! نبيل عودة عشقها منذ التقت نظراته نظراتها في حفل زواج لأحد أقاربه. سأل عنها أقاربه، قالوا إنها من أهل العروس، التقط لها صورة بتلفونه النقال، وما أن عاد قريبه وزوجته من شهر العسل حتى كان أول المهنئين، طبعا عرض الصورة على زوجة قريبه مستفسرا عن صاحبة الصورة ومعبرا عن رغبته في الزواج منها إذا رأته زوجة صديقه مناسبا، وإذا قبلته صاحبة الصورة. هكذا دخل صالح عش الزوجية سعيدا مزهوا بزوجته، شاعرا أن الدنيا أضحت ملك يديه. كان يعود مرهقا من العمل، وما أن يضع قدمه داخل البيت حتى يستعيد حيويته وسعادته باختيار زوجة توفر كل متطلبات... المزيد

إضافة تعليق
مالك وما للحرب.../ الشّاعر: كامل الكرشيني/ ليبيا

مالك وما للحرب.../ الشّاعر: كامل الكرشيني/ ليبيا

مـــــالكْ وماللحربْ يابلقاســمْ .. ووجيجْ المراسمْ .. وعمركْ عليه القبرْ قاضيْ مْخاصمْ مالك ومال الدم والمـــــواجع.. وانتْ الصــوابعْ .. حايرات ف يدك والعصبْ طـــــالع إيش طمعك والكفن فيك طامع .. شايب وشـــانعْ .. جابك دعا المظاليم لشين الخـــواتم ما لك وما الحرب يا خليفـــةْ .. خشْ القفيفــــةْ ..وادعي الله برحمته تجيلك خفيفــــــة من كان زيك متكي وباين خريفه.. وم الخشب سيفه .. إيش جيبه للحرب وسود الملاطم المزيد

إضافة تعليق
الوطنيّة من الإيمان / شعر_الميلود_شويحة

الوطنيّة من الإيمان / شعر_الميلود_شويحة

الوطنيّة من الإيمان ________________ # شعر_الميلود_شويحة لمن قال من مسودي الدستور أن الدستور موجه لمواطنين وليس لمؤمنين أقول: قَــوَانِيــنُنَــا تَرْعَــــى ثَوَابَتَنَــا وَلَنْ تُســـــاوِمَ طُولَ الدَّهْرِ فِيهَا الْجَزَائِرُ . وَنَحْنُ عَلَـى نَهْجِ الْجُــدُودِ مَسِيـرُنَا ومِنْ خَلْفِ أَرْتَــــالِ الرِّجَالِ حَرَائِرُ . لِمَنْ قـــال: إِمَّا مُؤمــنٌ أو مُوَاطِنٌ وَفَـــرَّقَ..قُلنَـــا: إنّ سَعيَــكَ خاسرُ . أَلَــمْ تَــرَ ثُــوَّارَ التَّحَـــرُّرِ كَبَّـــرُوا وبالدّينِ صَاحَ »اللهُ أكبرُ« ثَائِـــــرُ .... المزيد

إضافة تعليق
شرخ بالذاكرة ق.ق.ج / عبدالقادر محمد الغريبل/ المغرب

شرخ بالذاكرة ق.ق.ج / عبدالقادر محمد الغريبل/ المغرب

شرخ بالذاكرة ق.ق.ج عبدالقادرمحمدالغريبل المغرب تطل الفكرة من نافذة الذاكرة تحاول ان تنطلق نحو آفاق بعيدة ،تحاول قصارى جهدها الإنطلاق اتجاه المجهول،لكن صاحبها لا يفك عقالها،بل يتشبث بسجنها خوفا أن تكون غير صائبة،وفجأة تنطلق من إسارها تفر من سجنها،لإن بالذاكرة شرخ وتلك الفكرة إستغلت ذلك الشرخ لتتسلل هاربة من خلاله. المزيد

إضافة تعليق
الأعلى