عاد في الآونة الأخيرة الحديث عن العنصرية في العالم، خاصة مع الأحداث التي تشهدها أمريكا. في هذا السياق، هناك كتاب مهم ألفه سنوات التسعينيات الكاتب الفرانكو مغربي الطاهر بن جلّون. يحمل عنوان: "العنصرية كما أشرحها لابنتي". كتبه بأسلوب بسيط وحواري، حاول أن يجيب من خلاله على تساؤلات ابنته الصغيرة مريم حول موضوع العنصرية. عندما شرح لابنته معنى العنصرية، سألته ببراءتها: وهل يمكنني أنا مثلا، أن أكون عنصرية؟ أجابها: الطفل لا يولد أبدًا عنصريا، لكن أن يصبح عنصريا، محتمل جدا؛ يرتبط الأ مر بالتربية التي يتلقاها في صغره. وفي حديثه عن الطرق الكفيلة بمواجهة... المزيد