الثقافة لما تتخلى عن اسنانها لن تفيدها رضاعة الترقيع/ بقلم : مولود فرتوني/تمنغست

الثقافة لما تتخلى عن اسنانها لن تفيدها رضاعة الترقيع/ بقلم : مولود فرتوني/تمنغست

الثقافة لما تتخلى عن اسنانها لن تفيدها رضاعة الترقيع هل ما نعانيه أزمة تأطير أم أزمة تسيير أم أزمة مؤسسات،على الرغم من البروباغندا التي يمارسها أدعياء الثقافة أو الظانون أنهم من صناعها طبعا دون تضحيات...إلا أن الثقافة تبقى تلكم المصون الصبور على كل شيء فهي سيدة فاضلة بكل الزخم الفني والثقافي الذي تزخر به اذا عادت لصناعها الحقيقين وليس الادعياء صناعها من كتاب وشعراء وفنانين وممارسين للثقافة والتراث ،من غير الذين اعتادوا رضع الضرع وما إن يغار حليبه حتى يكفرون بالملة كفرا كاملا ...لذلك على التخطيط الاستراتيجي للعمل الثقافي المستقبلي أن يتجاوز... المزيد

إضافة تعليق
خواطر في النّقد.. بين الشعر والنظم..24/ الأستاذ عبد الله لالي...

خواطر في النّقد.. بين الشعر والنظم..24/ الأستاذ عبد الله لالي...

خواطر في النّقد.. ــــــــــــــــــــــــــ 24.. بين الشعر والنظم.. ــــــــــــــــــــــــــــ هل هناك فرق بين الشعر والنظم ..؟ فكرة نبّه إليها الدّكتور عبد الملك مرتاض، في معجمه ومال إلى التفرقة بين مصطلحي الشعر والنظم ، وقال أنّ الشعر هو ما كان منه على قدر عال من الإبداع ، أمّا النظم فهو مجرّد صوغ الكلام على الوزن والقافية ، ولا يشترط فيه الإجادة والإبداع.. وهذا ذكرني بالقصّة التي نقلها لنا مرتاض نفسه في كتابه ( هؤلاء أصدقائي) ، والتي علّق فيها الشيخ محمّد أبو زهرة على إلياذة مفدي زكريا، عندما ألقاها في أحد ملتقيات الفكر الإسلامي... المزيد

إضافة تعليق
موت المؤلف وأصناف القراء / الدكتور:نورالدين السد

موت المؤلف وأصناف القراء / الدكتور:نورالدين السد

موت المؤلف وأصناف القراء /نورالدين السد مقولة موت المؤلف في النقد البنيوي والتفكيكي جاءت في ظروف تاريخية وأسيقة ثقافية أصبحت جزءا من المعرفة الإنسانية في تنوعها وتراكمها ، وعرفت انتشارا واسعا في الفلسفة والنقد الأدبي من نتشه مؤلف كتاب موت الإله إلى رولان بارت ، وجاك دريدا في معظم مؤلفاتهما ، ومقولة موت المؤلف كلام مجازي، وظرفي ، يراد به عدم التركيز في تحليل الخطاب على نفسية المؤلف وسيرة حياته والعوامل الاجتماعية والثقافية والنفسية والاقتصادية والأحداث المؤثرة في شخصيته وفي إبداعه ، وسلب السلطة من المؤلف الذي كان محور أغلب الدراسات... المزيد

إضافة تعليق
المثقّف و

المثقّف و"الخرشف". . . ق ق ج/ بقلم: سعيد موفقي

المثقّف و"الخرشف". . . ق ق ج كتب شكواه إلى السيّد, فردّ: لا تخش شيئا, سيبقى رصيدك بحجم هذه الشجرة, ثم وضع أصبع الإبهام على صورة خلف مكتبه لا على سبيل التّعيين. . . ! المزيد

إضافة تعليق
نوافذ بكر ......نصوص للمبدع / أبو بكر مرواني...

نوافذ بكر ......نصوص للمبدع / أبو بكر مرواني...

نوافذ بكر ...... (1)....فلسفة بكر ... عاث التدنيس مجد مدائني.. . ودنا الخبث للمدينة . طوق الموت الجذور ...... وصدعت القهقة السكينة . انهارت المعالم وهي رموز..... وتقوقعت الجيوش اللئيمة . وترصت الاخبار واختار الاحبار..... وقالت .هم سم تفشى لا قيمة . زال ......................... زال البريق واتضحت الدروب..... وانقشعت الالوان واشرقت الحقيقة . .جيفة كانت تفوح وتداري بالعطور..... والابتسامة تنوبها الرذيلة والنميمة . ..ضوضاء .......................... ضوضاء كانت على صومعة قائمة .... وغوغاء على الملك والرق ..... والعيون ذات الوجهتين تعادي الالباب المصيبة . وخراب اراه والادلاء تشييد ...... المزيد

إضافة تعليق
نوافذ الخجل (قصص)...إصدار ثان للمبدعة فايزة لكحل...

نوافذ الخجل (قصص)...إصدار ثان للمبدعة فايزة لكحل...

مجموعتي القصصية الثانية قريبا عن خيال للنشر والترجمة اللوحة للفنان نقلا عن صفحة المبدعة فايزة لكحل. Ahmed Kleige المزيد

إضافة تعليق

" غربة اللسان " بقلم الشاعر عمر بلاجي

 في زمن الغربة بالدّارِ وعزوف الماء عن النّارِ قام الحُذّاق بتجربة في مخبر حيّ الشطّارِ أطراف الألسن هم جمعوا مزجوها بحُرّ الأشعارِ دسّوا المحلولَ كعادتهم.. كالوه,بعُشر المقدارِ في الواقع كانوا أربعة والخامس يقبعُ في الغارِ يستخرج لبّ الأغوارِ يتقلّب بين صحائفه مخطوطا.. عاش كتذكارِ من جوف المخبر تنبعثُ رائحة الخيبة و العارِ في الواقع كانوا إمّعةً شدّوا الأغيار بأغيارِ نصبوا الميزان على شَططٍ لخفيف قيس بقنطارِ فرشوا الأسرارَ بإصْرارِ فأقاموا الدّنيا وما قَعدُوا من شرفة أعلى الأدوارِ المزيد

إضافة تعليق
الأعلى