تصنيف : مبدعون

قالوا...شعر/ بقلم الشاعر عمر بلاجي

قالوا...شعر/ بقلم الشاعر عمر بلاجي

قالوا.. فُصحاكم مُقعدة أعيتها دروب الأمصارِ لا تصلح إلاّ في خطبٍ باتت من فوت الأخبارِ حبلى بالعسر قواعدها أعماقها من غير قرارِ جئنا لنهذّب لكنتها ونذلّل عنق المغوارِ ننسخ من أعْشى زُمرته ونُصيبُ زُهير ببشّارِ ونفكّ طلاسم عنترةَ.. بصريح القولِ وإيثارِ ثُمّ.. أبا الأسْوَدَ نُسْكِنُهُ بيتًا بعناه لأحبارِ المزيد

إضافة تعليق
نتفة من روح الأبالسة.../ بقلم المبدع: عيسى بن محمود.

نتفة من روح الأبالسة.../ بقلم المبدع: عيسى بن محمود.

....أحضرت النباتات التي تود تصفيفها و أعددت خلف التماثيل الأروقة التي تود غرسها و كنت ارتأيت للمساحة خلف تمثال روح الأبالسة نبات الصبار و لقناعة تسكنك زدت بعض فسيلات الباذنجان فمنذ صغرك لا تعده من النباتات اللائقة بالبشر ، هذا اللون يوحي اليك بكوكب آخر بكائنات أخرى و حياة مغايرة تماما ، رغم أن التي بها القلب معنى و الفؤاد موله و الروح تحادث روحها آوان صحو و في الأحلام ، و ما بحت لها فأنت تتقشف في الحب كما كتبت لك مرة ، ترتدي هذا اللون تحديدا بل و تسبغ منه على الشفتين طبقة خفيفة و على شكل زهرة صغيرة جسيم على الأنف في المنخار اليمين ، و أنت تفكر الآن... المزيد

إضافة تعليق
المثقّف و

المثقّف و"الخرشف". . . ق ق ج/ بقلم: سعيد موفقي

المثقّف و"الخرشف". . . ق ق ج كتب شكواه إلى السيّد, فردّ: لا تخش شيئا, سيبقى رصيدك بحجم هذه الشجرة, ثم وضع أصبع الإبهام على صورة خلف مكتبه لا على سبيل التّعيين. . . ! المزيد

إضافة تعليق
نوافذ بكر ......نصوص للمبدع / أبو بكر مرواني...

نوافذ بكر ......نصوص للمبدع / أبو بكر مرواني...

نوافذ بكر ...... (1)....فلسفة بكر ... عاث التدنيس مجد مدائني.. . ودنا الخبث للمدينة . طوق الموت الجذور ...... وصدعت القهقة السكينة . انهارت المعالم وهي رموز..... وتقوقعت الجيوش اللئيمة . وترصت الاخبار واختار الاحبار..... وقالت .هم سم تفشى لا قيمة . زال ......................... زال البريق واتضحت الدروب..... وانقشعت الالوان واشرقت الحقيقة . .جيفة كانت تفوح وتداري بالعطور..... والابتسامة تنوبها الرذيلة والنميمة . ..ضوضاء .......................... ضوضاء كانت على صومعة قائمة .... وغوغاء على الملك والرق ..... والعيون ذات الوجهتين تعادي الالباب المصيبة . وخراب اراه والادلاء تشييد ...... المزيد

إضافة تعليق

" غربة اللسان " بقلم الشاعر عمر بلاجي

 في زمن الغربة بالدّارِ وعزوف الماء عن النّارِ قام الحُذّاق بتجربة في مخبر حيّ الشطّارِ أطراف الألسن هم جمعوا مزجوها بحُرّ الأشعارِ دسّوا المحلولَ كعادتهم.. كالوه,بعُشر المقدارِ في الواقع كانوا أربعة والخامس يقبعُ في الغارِ يستخرج لبّ الأغوارِ يتقلّب بين صحائفه مخطوطا.. عاش كتذكارِ من جوف المخبر تنبعثُ رائحة الخيبة و العارِ في الواقع كانوا إمّعةً شدّوا الأغيار بأغيارِ نصبوا الميزان على شَططٍ لخفيف قيس بقنطارِ فرشوا الأسرارَ بإصْرارِ فأقاموا الدّنيا وما قَعدُوا من شرفة أعلى الأدوارِ المزيد

إضافة تعليق
الليبية لحن العربية (تسقدوا وتلاقوا)/ بقلم : الأستاذ :كامل الكرشيني / ليبيا

الليبية لحن العربية (تسقدوا وتلاقوا)/ بقلم : الأستاذ :كامل الكرشيني / ليبيا

الليبية لحن العربية (تسقدوا وتلاقوا) شدّ انتباهي قول أحدهم يدعو لشاب ؛ بعد مضي والده للبيت الحرام لأداء الفريضة : (( تسقدوا وتلاقوا )) أي بحذف : أسأل الله ، أو ما في حكمها ، فعظم في نفسي قوة السبك و إيجاز العبارة وضخامة المعنى ، فأردت أن أشرككم معي ، في هذا النسق . في لسان العرب / "السّقْدُ الفرَسُ المُضَمَّر وقد أَسقَد فرَسَه وسقده يَسْقِدُهُ سَقْداً وسَقَّده ضَمَّره وفي حديث أَبي وائل فخرجت في السحر أَسْقِدُ فرساً أَي أُضَمِّرُهُ " ولو عالجنا بهذا الكلام ما سمعته ، لأصبح المعنى ، تسقدوا خيولكم : تضمروها (ومن المعروف بالضرورة أن الخيول الأصيلة... المزيد

إضافة تعليق
# وقفات :  على ناصية الأمل :أعود من جديد ! / بقلم الأستاذ :حركاتي لعمامرة

# وقفات : على ناصية الأمل :أعود من جديد ! / بقلم الأستاذ :حركاتي لعمامرة

# وقفات : على ناصية الأمل :أعود من جديد ! إلى تلك النفوس المعجونة بماء الصفاء و المعطرة بالقناعة والرضى ، وتلك الأرواح التي ترفرف كل ليلة في سمائنا مستغفرة ربها ترجوه الأمن والأمان والرخاء والنماء ، إلى كل من يلهج صباح مساءبأن يرجع حالنا إلى مبتدئه ويؤول واقعنا إلى مانسعد فيه... طوبى لكل هؤلاء وهم يأملون خيرا مقبلا وشرا مدبرا... إذا كان غيابي عنكم قد ألزمني أن أسكت لأيام فإن سعادتي بعودتي إليكم لاتعدلها سعادة واللًه يشهد أنكم في القلب قائمون وبالفكر حاضرون ،ولكن إرادة المولى كانت أقوى فهو وحده القادر على عودة القلوب إلى النبض والأنفس في... المزيد

إضافة تعليق
اللُّطْفيَة / شعر : الميلود شويحة / الجزائر

اللُّطْفيَة / شعر : الميلود شويحة / الجزائر

إذَا نَــادْيْـــتُ أَدْنِـيـــنِــي  وبـالْألْطَـــافِ نَاجِيـــنِي لَطِيــــفٌ أنْـتَ ذُو كَـــرَمٍ  وَهَــذَا اللُّطْـفُ يُغْرِيـنِي حَبِيبِـــي اللّـهُ رَاحِــمُنَــــا  بِــأَلْطَـــافٍ وتَحْـنـِيـــنِ هُـوَ الرَّحْمَــٰــنُ غَــايَــتُنَـا  وَذُو رِفْــــقٍ وَذُو لِيـــنِ رَؤُوفٌ مِــــنْ تَـحَبُّـــبِـــهِ  لِعَبْـــدٍ قَــالَ نَــادِيــــنِي قَرِيـــبٌ مِـــــنْ تَـــوَدُّدِهِ  أُلَــبِّــيـــــهِ؛ يُـلَبِّـــيـــنِي بِعَطْــفٍ مِنْــهُ يَشْمَلُنِــي  إِذَا اسْتَوْحَشْتُ يُؤْوِينِي سَأَلْــتُ... المزيد

إضافة تعليق
قصيدة / لست حزينا لرحيل الأفعي / المبدع: محمد زتيلي

قصيدة / لست حزينا لرحيل الأفعي / المبدع: محمد زتيلي

قصيدة / لست حزينا لرحيل الأفعي . *** كتبت وقرئت في مهرجانات بين 1983 و 1993 السنة التي نالت الجائزة الأولي المغاربية مفدي زكريا المنظمة من الجمعية الثقافية الجاخظية للطاهر وطار. ونشرت في أعمالي الشعرية 2007 كما نشرت في مجموعة عن دار الأبمعية 2014 واليوم انشرها هنا بطلب من أصدقاء فيسبوكيين لست حزينا لرحيل الأفعى إعترافات أولى ... فجر يوم جميل من أيام الربيع، كنت عائدا من رحلة صيد بحرية، الأسماك على ظهري, ودن النبيذ الفارغ في يدي اليمنى، وحين بلغت شارعا من شوارع مدينة الطاسيلي أبصرت امرأة قادمة باتجاهي, وبدت لي حسنة المنظر رائعة الجمال، ولما... المزيد

إضافة تعليق
تسعة شهور من الجحيم ..!! نبيل عودة

تسعة شهور من الجحيم ..!! نبيل عودة

تسعة شهور من الجحيم ..!! نبيل عودة عشقها منذ التقت نظراته نظراتها في حفل زواج لأحد أقاربه. سأل عنها أقاربه، قالوا إنها من أهل العروس، التقط لها صورة بتلفونه النقال، وما أن عاد قريبه وزوجته من شهر العسل حتى كان أول المهنئين، طبعا عرض الصورة على زوجة قريبه مستفسرا عن صاحبة الصورة ومعبرا عن رغبته في الزواج منها إذا رأته زوجة صديقه مناسبا، وإذا قبلته صاحبة الصورة. هكذا دخل صالح عش الزوجية سعيدا مزهوا بزوجته، شاعرا أن الدنيا أضحت ملك يديه. كان يعود مرهقا من العمل، وما أن يضع قدمه داخل البيت حتى يستعيد حيويته وسعادته باختيار زوجة توفر كل متطلبات... المزيد

إضافة تعليق
الأعلى