الرّواية أصبحت منزلقا كتابيا تتشوّه فيه القصّة.../ د.سعيد موفقي

الرّواية أصبحت منزلقا كتابيا تتشوّه فيه القصّة.../ د.سعيد موفقي

المتتبع لمسار المنظومة القصصية في الجزائر أو في غيرها يقف على جملة من المتغيّرات، على مستوى الموضوع والشكل، ما يعني أهمية هذا الفن في العملية الإبداعية عموما والتي مارسها كتّابها الأوائل، عند الغرب والعرب لقرون وبقوا أوفياء لها على الرغم مما تطلبه من شروط، فقد عبّروا عن إخلاصهم لها حينما حاولوا الاجتهاد فيها تعبيريا وتقنيا، وهي صعوبات تحتاج إلى دراية معارفية وممارسة طويلة وحسّ فنّي راق، وهو ما نلاحظه فيما بادر به كثير من القصّاصين الذين تحوّلوا إلى نقاد ومنظرين لترقية هذا الفن والحفاظ عليه والدفاع عنه بدليل أنّه قد خصّ لها كثير من... المزيد

إضافة تعليق
اللامعنى... أو الجناية على الراهن الإبداعي.../د.حميد غانم

اللامعنى... أو الجناية على الراهن الإبداعي.../د.حميد غانم

اللامعنى... أو الجناية على الراهن الإبداعي (المعنى في بطن الشاعر ) ساد هذا الاعتقاد حين كان يُنظر إلى الشاعر على أنه يتلقى عن الجن، وأن للشاعر شيطانا يلقي في روعه ما يقول. من ذلك أمثلة عديدة من قبيل قصة بدء قرض عبيد بن الأبرص الشعرَ، وأن اسم شيطانه هَبيد، حتى جرى مجرى المثل قولهم : (لولا هبيد ما كان عبيد ) ، وقد ورد في اللسان قول الأعشى يذكر شيطانه مسحلا : دعوتُ خليلي مسحلا ودعوا له ...جُهنّامَ جدْعا للهجين المُذَمَّمِ وفي ذلك قال ابو النجم : إني وكلَّ شاعر من البشرْ ...شيطانه أنثى وشيطاني ذكرْ ثم جاء الجاحظ ليقول قولته الشهيرة ( المعاني مطروحة في... المزيد

إضافة تعليق
إصدارٌ علميٌّ (جماعيٌّ)جديد. /د.علاوة كوسة

إصدارٌ علميٌّ (جماعيٌّ)جديد. /د.علاوة كوسة

إصدارٌ علميٌّ (جماعيٌّ)جديد. أشغال الندوة الوطنية (إشكالية الإيقاع في القصيدة العربية الحديثة والمعاصرة) كلمةُ رئيسِ اللجنة العلمية للندوة: الدكتور علاوة كوسة. ستظلّ الجامعةُ مركزَ إشعاع علميّ و مخبرَ بحثٍ واعٍ منتِجٍ ، وموطنَ طرح الإشكاليات الكبرى بعمق فكريٍّ ونقاشٍ علميّ ودرسٍ هادفٍ منفتحٍ على الآخر ، وتظلّ الجامعةُ شريكا للفعل الثقافي الجمعيّ المواكب لتطورات الأمم والمجتمعات الراقية ، التي تبني مستقبلَها بأكفّ أبنائها مثمّنةً عقولَهم ، وببحوث علمائها راعيةً نتاجاتهم العلمية والفكرية باحتفاء وفخر، ولأننا أبناء جامعة مزدانة... المزيد

إضافة تعليق
= سالفي لعينك المجرّدة..= / د.عبد القادر رابحي

= سالفي لعينك المجرّدة..= / د.عبد القادر رابحي

= سالفي لعينك المجرّدة..= هلْ سأضطرّ فعلا، لكي أكون عميقًا، أن أقرأ الطواسين أو أستمع إلى السمفونية الخامسة، أو آخذ صورة لنفسي على مدارج السّور العظيم.؟ هذه الأعمال لم أفعلها أنا.. أنا رجلٌ بسيط.. لم أكتب الطواسين، و لستُ بيتهوفن، و لم أشارك ببذرة عرق واحدة، في بناء ذاك السور.. مررتُ على درَرٍ كثيرة و لم أنتبه و لكن ما يبدو لك عميقا قد لا يكون بالنسبة لي، أكثر من ظلٍّ عابر، أو صوتٍ غير مسموع، أو جدارٍ لا تربطني به أيّ ذكرى.. ثمّة سُلّم آخر يبدأ هو كذلك بحركاتٍ بسيطة تولد من مناخير التّعساء ثمّ سرعان ما تذوب في صخب الحياة الشنيعة.. °°°... المزيد

إضافة تعليق
صناعة الخوف. الهيستيريا الجماعية... كتبه د.حبيب مونسي.

صناعة الخوف. الهيستيريا الجماعية... كتبه د.حبيب مونسي.

صناعة الخوف. الهيستيريا الجماعية... كتبه حبيب مونسي. === يذكر قاموس مصطلحات العلوم الاجتماعية أن "الهستيريا" خلل عصبي يتصف بالتفكك في الأفكار، والقابلية المرتفعة للتأثر بالإيحاء الذاتي. كما يصاحبه ضروب مختلفة ومتغايرة من الاضطرابات ذات المنشأ النفسي، وغير ذلك من الأعراض العقلية، والتقلب الانفعالي، وتفكك محتوى الشعور. " ص: 263. كما يذكر المعجم الموسوعي في علم النفس، أن الهستيريا: " تتخذ أشكالا مختلفة وفق إطار الحياة والوسط الثقافي الذي تظهر فيه، وتنمو بسرعة أو تميل على العكس إلى أن تكون مقموعة، وفق درجة تسامح المحيط، أو عدم تسامحه" ص:2682. وعلم... المزيد

إضافة تعليق
العدد العاشر من مجلة تنوير / بقلم الدكتور محمد قراش

العدد العاشر من مجلة تنوير / بقلم الدكتور محمد قراش

العدد العاشر من مجلة تنوير : يسر هيئة تحرير مجلة تنوير للدراسات الأدبية والانسانية وكافة طاقم عملها في التحكيم والتحرير أن يتقدم الى الباحثين بإصدار العدد العاشر من المجلة ، وهو العدد الثاني ضمن المجلد الثالث على البوابة الجزائرية للمجلات العلمية المحكمة مشتملا على مجموعة المقالات في فروع اللسانيات والتاريخ الثقافي و الدراسات الشعرية وتحليل الخطاب والبلاغة. واذا كانت هذه هي التجربة الثانية على مستوى البوابة الالكترونية ، فإن مسعانا العلمي يتعلق بتطوير مجلتنا لتلتح ق بمصاف المجلات المصنفة ، ولا شك أن ذا الهدف يتطلب قدرا من الاجتهاد... المزيد

إضافة تعليق
ندوة السّرد تحتفي بعيد ميلادها الثالث / مجلة ثقافتنا

ندوة السّرد تحتفي بعيد ميلادها الثالث / مجلة ثقافتنا

ندوة السّرد تحتفي بعيد ميلادها الثالث وتهنئ كلّ المساهمين والمتتبعين والمشاركين الفاعلين من أمثال د.سعيد موفقي،الأستاذ سبع أبو بكر، الأستاذ أحمد مساوي، الأستاذ مختار لعروسي، الأستاذ بختي ضيف الله، الأستاذ عامر خذير، وكلّ طاقم مكتبة نورة بن يعقوب، كما تحيّ ضيوفها : من متختلف أنحاء الولاية والوطن والعالم العربي، د.حبيب مونسي، د. واسيني الأعرج، د.إبراهيم عبد الله، د.فيصل الأحمر، الأستاذة ربيعة شريك، الأستاذ محمد شداد، الأستاذ عبد الهادي بودانة، الأستاذ أحمد بهناس، الأستاذ الوكال ببوش، د.عيسى مزارة، د.عمار بوزيدي، الأستاذ... المزيد

إضافة تعليق
النّقد والقراءة... على أثر الجاحظ والعقّاد...د.سعيد موفقي

النّقد والقراءة... على أثر الجاحظ والعقّاد...د.سعيد موفقي

النّقد والقراءة... على أثر الجاحظ والعقّاد... أكثر ما يلفت انتباهك في النّقد، وأنت تتصفّح كتابا لواحد من جهابذته، من أمثال الجاحظ قديما والعقاد حديثا، هو طبعهما البشري في تأويل الظواهر الأدبيّة، وتحليلها، وحسن صياغتهما للأفكار التي تثير فضولهما المعرفي ومراجعهما التراثية والحديثة، أمّا الجاحظ، فلا تفوته الأشياء الصغيرة والكبيرة، فهو يمسكها بعقله المتّزن وخياله الواسع، يتصوّر المواقف والأحداث وما يتلقاه منها بأذن ذكيّة، ما قاله النّص وما قاله العرب بأسلوب المعلّم الفطن بعيدا عما تحدّثه عنه نفسه، في تعليقه عن الأشخاص والرّجال والملوك... المزيد

إضافة تعليق
قصة قصيرة / الخَوَاء..والاحتواء

قصة قصيرة / الخَوَاء..والاحتواء

بقلم بختي ضيف الله – الجزائر  على جانب طريق مزدوج مؤدٍ إلى المجهول، يرعى قطيعا من الأغنام؛ العشب وافر، والمكان آمن، فلا ذئاب تشتت قطيعه المتجانس، ولا قاطع طريق يزرع خوفا بين الصخور وهي تسند بعضها، كجسم واحد، وتسنده. يحمل وجبته المكررة في كيس قديم وقنينة ماء من عين جارية، تتدفق من رأس الجبل الأشيب بالضباب وهو يصنع شموخه وكبرياءه.  رغم كل هذا الأمان إلا أنه يخاف على قطيعه كخوفه على نفسه وأمه المريضة، البعيدة عنه، التي لم تنس زوجها وأولادها الذين ماتوا بمرض الطاعون، تتشبث به كعكاز متين، غيابه كالموت، رغم صغر سنه.  قوافل من الشاحنات... المزيد

إضافة تعليق
- بين الخؤولة والعمومة... الكرم ونجدة الصّريخ... / سعيد موفقي

- بين الخؤولة والعمومة... الكرم ونجدة الصّريخ... / سعيد موفقي

- بين الخؤولة والعمومة... الكرم ونجدة الصّريخ...   لا زلت أذكر الكثير من جلسات الوالدة - رحمها الله - التي، لا تخلو من متعة وطرافة وحكمة ونصيحة، تعقبها دوما أسئلة فضولية؛ تذكّرت هذه اللّيلة هذا المثل الذي كانت تردّده عن وعي ولا تنزله في حديثها - مثل ما تفعل في جميع جلساتها - إلا بوجود علاقة بينه وبين المقام، من ذلك قولها: "إذا خويت* روح لخوالك واذا حڨرت** روح لعمامك" وسمعت كثيرا من النّاس يردّدونه أيضا، لكن لمناسبة واحدة فقط، وكما يقتضيه ظاهر اللّفظ واقعا، أمّا الذي فهمته من الوالدة فأبعد من هذا، عندما أتحدّث إليها أو أسألها تبحث في ذاكرتها... المزيد

إضافة تعليق
الأعلى