اللّغة الطّبيعيّة وخطاب النّص الإبداعي.../ د.سعيد موفقي

اللّغة الطّبيعيّة وخطاب النّص الإبداعي...

الشّائع في عالم الكتابة والإبداع، عندنا خاصّة، لا معنى للّغة الطّبيعيّة في بناء نصّ سرديّ أو شعريّ أو غيرهما، فقد وجدت أنّ الكثير إن لم نقل الكل، لم تكتمل لديه طبيعة اللّغة كما أوجدها العلماء والنّحاة وغيرهم، بل هناك من لا يفرّق بين الكتابة بها سليمة والكتابة بها عليلة، ووجدت أنّ الكثير ممن يكتبون بها لا يراعون سلامتها، ويعتقدون بأنّ السّلامة مسألة عرضيّة لا تؤثّر على جوهر العمل وعمقه وخطابه، أحيانا يكتفي البعض بالمعنى وقد خانته سلامة العبارة ومبناها، يعتقد بأنّ المتلقي يمكنه أن يدرك المعى الذي يريده وفي الحقيقة لا يزال حبيسا في ذهنه على صورته خاليا من القرائن التي تقدّمه واضحا ومفهوما، ذلك لأنّ الجملة منحرفة أو مشوّهة أو قاصرة، ستظلّ المعاني - والحال - تائهة غير منسجمة، ومن معايب النّص أن يعتقد البعض بأنّ "التتويج" قد يتحقّق من دون هذه "السّلامة" التي أسّسها العلماء وشقوا في نشأتها والتقعيد لها ولا علاقة له بالجانب العلمي للّغة، والمعضلة الأخرى أن نكتشف تورّط هيئات أفرادا وجماعات محسوبة على اللّغة والأدب والنّقد في تكريس الرّداءة بتغاضيها عن مسألة اللّغة وأثرها في العمل شكلا ومضمونا، إنّها مغالطة أدبيّة كبيرة وإهانة عظيمة للّغة والنّص عل حدّ سواء، وهاهنا لا نريد أن نستدلّ بما قاله النّحاة وأثبته العلماء والنّقاد والأدباء، عن أهمّية اللّغة "ولا سلامة للمعنى من دون سلامة المبنى"...الأمر لا يحتاج إلى هذا، إنّها مسألة بدهيّة في أصل كلّ لغة أمّة عندنا وعند غيرنا، عربيّة وأجنبيّة، وأمّا مسألة "يجوز للشّاعر ما لا يجوز لغيره" مقولة فاسدة في الأساس، لم يقل بها جهابذة اللّغة والبلاغة والنّقد والخطاب قديما، إنّ العمل بهذه الانطباعات دعوة إلى كسر نظام الخطاب وهتك للّغة وحطّ لقداسة الإبداع والأفكار، إنّ هذه الظّاهرة دعوة إلى الفتك بالعمل الإبداعي وبصاحبه، والأدلّة كثيرة في منجزنا الأدبيّ العربيّ المعاصر...
ينبغي أن يدرك أبناؤنا الطلبة في المدارس والجامعات أنّ العمل الصّحيح هو هذا الذي ينبغي أن يسري في حياتنا المدرسية والجامعية وحتى في ميادين العمل...وأن يكتسبوا مهارة النّقد والذّوق على قاعدة سليمة وصحيحة بلغة علميّة راقية بعيدة عن الرّكاكة والابتذال والكلام المحكي المفرظ، وأن يفرّقوا بين الجيّد والرّديء وليس هناك عمل وسط في اللّغة...
ـــــــــــــــ
سعيد موفقي / الجزائرربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏

التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل