خواطر في النّقد..
ــــــــــــــــــــــــــ
24..
بين الشعر والنظم..
ــــــــــــــــــــــــــــ
هل هناك فرق بين الشعر والنظم ..؟
فكرة نبّه إليها الدّكتور عبد الملك مرتاض، في معجمه ومال إلى التفرقة بين مصطلحي الشعر والنظم ، وقال أنّ الشعر هو ما كان منه على قدر عال من الإبداع ، أمّا النظم فهو مجرّد صوغ الكلام على الوزن والقافية ، ولا يشترط فيه الإجادة والإبداع..
وهذا ذكرني بالقصّة التي نقلها لنا مرتاض نفسه في كتابه ( هؤلاء أصدقائي) ، والتي علّق فيها الشيخ محمّد أبو زهرة على إلياذة مفدي زكريا، عندما ألقاها في أحد ملتقيات الفكر الإسلامي بالجزائر ، وقال:
- هذا ( نَزْمٌ ) يقصد ( نظم ) باللهجة المصرية .
والحقيقة بغير انحياز ولا تعصب لمفدي أنّ الشيخ محمّدا أبا زهرة ( على جلالة قدره وعظم علمه )، قد جانف الصَّواب في هذا الرأي ، فمفدي كتب بلغة هي أشبه بلغة نزار قبّاني ، التي تبدو كأنها كلام مألوف وحديث معتاد ، ولكنّه ضَرْبٌ من الشعر السَّهل الممتنع ، كما يكون في السَّجع السَّهل الممتنع ..فالنظم يكون كلاما باردا لا حرارة فيه ولا يحرّك مشاعر ولا يوقد إحساسا ، كشعر المنظومات العلمية المعروفة ، رغم ما في بعضها من جمال إبداع وقوّة تركيب ، مثل ألفية ابن مالك والآجرومية وغيرهما ..
أما الشعر فقيه فحولة وجزالة وجمال تصوير ، وتَفَنُّنٌ في السّبك والإبداع ، وفرق بين الشعر والنظم كالفرق بين الظلمة والنور والحيّ والميّت .. إلا أنّ المصطلح قد حدث في معناه تغيّر في الدّلالة عبر الزمن ، إذ كان يطلق على الشعر الجيّد أيضا نظما ، ويسمّي الشاعر المجيد نفسه ناظما ، ويقول الشاعر إذا أنهى قصيدته : لقد نظمتُ قصيدة.. ولم يوجد الفرق بين المصطلحين بشكل واضح وصارم - فيما أعلم - إلا حديثا ، مع بداية النهضة الأدبيّة المعاصرة.
بعد أن أنهيت هذه الفكرة مختصرا كعادتي في مثل هذه الخواطر وجدت الشيخ الشاعر كمال أبو سنة يعلّق على الخاطرة النقديّة التي سبقت ، بهذه الأبيات وكأنّه تواصل معي بواسطة التيليباثي ( التخاطر عن بعد )، حيث قال:
" لا تسلني النَّظمَ، إنَّ الشعر ما * * فاض طَوْعا من فؤاد العارفينْ
واستعاذ الربَّ من "شيطانه" * * شاعرٌ، بالشعر يهدي التائهينْ
ويناجي "الحقَّ" في محرابه * * دامعا في لوعةٍ كالعاشقينْ
وتسيحُ الرُّوحُ من أعماقه * * في المدى النوريِّ مرقى الواصلينْ
لا تسلني النَّظمَ، إن السرَّ في * * القلب لا في خربشات الناظمينْ "
ولا مزيد من البيان على هذا البيان والسّحر الحلال.. !

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٢‏ شخصان‏