....أحضرت النباتات التي تود تصفيفها و أعددت خلف التماثيل الأروقة التي تود غرسها و كنت ارتأيت للمساحة خلف تمثال روح الأبالسة نبات الصبار و لقناعة تسكنك زدت بعض فسيلات الباذنجان فمنذ صغرك لا تعده من النباتات اللائقة بالبشر ، هذا اللون يوحي اليك بكوكب آخر بكائنات أخرى و حياة مغايرة تماما ، رغم أن التي بها القلب معنى و الفؤاد موله و الروح تحادث روحها آوان صحو و في الأحلام ، و ما بحت لها فأنت تتقشف في الحب كما كتبت لك مرة ، ترتدي هذا اللون تحديدا بل و تسبغ منه على الشفتين طبقة خفيفة و على شكل زهرة صغيرة جسيم على الأنف في المنخار اليمين ، و أنت تفكر الآن في رفع حكمك على هذا اللون إكراما لذوقها ، بل و رحت تخطيء نفسك فقد تكون ما أنصفت هذا اللون الاستثنائي ،....

روح الأبالسة